المكون العربي في إقليم كُردستان يحمّل بغداد مسؤوليّة هجوم أربيل

حمّل الشيخ مزاحم الحويت، الممثل الرسمي للمكون العربي في إقليم كُردستان، الحكومة العراقيّة مسؤوليّة الهجوم الصاروخي على أربيل، وذلك لأنها لم تتمكن من حصر السلاح المنفلت بيد الدولة.

وقال الشيخ الحويت في بيان “يستنكر المكون العربي في إقليم كُردستان الهجوم الصاروخي الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أربيل ليل الاثنين، والذي قامت به المليشيات الإرهابيّة الموالية لإيران وأسفر عن استشهاد متعاقد أجنبي وسقوط عدد من الجرحى”.

كما أضاف “إنّ المكون العربي في إقليم كُردستان يحمّل الحكومة العراقيّة مسؤوليّة الاعتداء الصاروخي على أربيل كونها لم تتمكن من حصر السلاح المنفلت بيد الدولة”، مشيراً إلى “أنّ الهجوم الصاروخي الإرهابي مخطط له من قبل قيادات سياسيّة ومليشياويّة عراقيّة بارزة موالية لإيران، وهدفها زعزعة الأوضاع في محافظات إقليم كُردستان والمناطق المتنازع عليها وإضعاف حكومة السيد مسرور بارزاني، كونها حكومة قوية أثبتت قدرتها وشجاعتها أمام الدول العربيّة والأجنبيّة”.

وطالب البيان باسم المكون العربي في إقليم كُردستان، حكومتي بغداد وأربيل والأمم المتحدة بـ “تنفيذ اتفاقيّة سنجار وإخراج جميع المليشيات والمنظمات الإرهابيّة من سنجار والمناطق (المتنازع عليها)، كون تلك المناطق قد أصبحت تحت خطر كبير بسبب تواجد هذه المجاميع الشبيهة بداعش وأعوانه”.

وختم الشيخ الحويت بيانه بالقول “إنّ المكون العربي لن يقبل أبداً بأن تكون المناطق الكُردستانيّة تابعة لولاية الفقيه وميليشياته الإرهابيّة، وإننا كمكون عربي كُردستاني لن نسكت وسندافع عن كُردستان وأرضها وشعبها”.

يكتي ميديا

اترك رد