الخارجية الأمريكية تعيّن “إيمي كترونا” ممثلاً خاصاً للشأن السوري

بعد الإعلان عن وجود مساعٍ لاستصدار “قيصر2″، يأتي إعلان وزارة الخارجية الأمريكبة عن تعيين “إيمي كترونا” ممثلاً خاصاً بالإنابة لشؤون سوريا، ومساعداً لوزير الخارجية لشؤون بلاد الشام في مكتب الشرق الأدنى. الخارجية الأمريكية

وجاء في في بيان صحفي للخارجية الأمريكية، يوم الخميس، إن إيمي عملت في السابق مديرة لـ”مكتب شؤون بلاد الشام”، من عام 2016 إلى عام 2019، كما شغلت منصب نائب رئيس البعثة لدى مملكة البحرين.

وقد بدأت حياتها المهنية عام 1999، وخدمت في أول مهمة لها في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا، ومنذ ذلك الحين عملت مسؤولة سياسية في السفارات الأميركية في السلفادور وقطر ومصر، فضلاً عن عملها في واشنطن ضمن “مكتب شؤون الشرق الأدنى”، حيث تولّت مهمة متابعة العراق والجزائر وتونس، ومساعدة خاصة لوكيل الوزارة للشؤون العالمية آنذاك، بما في ذلك الجهود المبذولة لتعزيز قضايا المرأة ومكافحة الاتجار بالأشخاص.

جدير بالذكر أنّ الإدارة الأميركية الجديدة، أعلنت مراراً أنها ستواصل جهودها من أجل التوصل لتسوية سياسية في سوريا، بهدف إنهاء الحرب، وذلك عبر التنسيق مع الحلفاء، مؤكدة أنها ستستعين بكل الأدوات المتاحة لديها، بما في ذلك الضغط الاقتصادي.

وكان قد أعلن في وقت سابق، أن فريق عمل قانون قيصر، يعمل على دراسة قانون قيصر-2 لتقديمه الى الكونغرس الأميركي قريباً.

حيث يهدف قانون قيصر-2 وفق المعلومات إلى شدّ حبل المشنقة أكثر حول عنق النظام السوري ورئيسه بشار الأسد، وكل من يُقدّم له الدعم المادي والعسكري، كي يتوقف عن إرتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين.

كما نقل معاذ مصطفى، المدير التنفيذي “لفريق عمل الطوارئ السورية” وهي مؤسسة مرخصة في الولايات المتحدة الأميركية، وجزء من فريق عمل “قيصر”، عن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن منهم مستشار الأمن القومي جيك ساليفان ووزير الخارجية أنطوني بلينكن تأكيدهم أن سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا ستكون مختلفة عن سياسة إدارة الرئيس باراك أوباما التي كان لها اليد الطولى في ما وصلت إليه الاوضاع في سوريا، بحسب العربية نت.

ليفانت– وكالات

اترك رد