حكم الإعدام بحق مرتكبي الاغتصاب الجماعي في طرطوس

أصدرت المحكمة العسكرية التابعة للنظام السوري في محافظة “طرطوس” حكم الإعدام بحق مرتكبي جريمة الاغتصاب الجماعي فيها.

وفي جريمة مروّعة وقعت بمحافظة طرطوس، بعد أن انتحل مجموعة من الشبان صفة أمنية ودخلوا المنزل، ثم سلبوا الأموال واغتصبوا فتاتين بشكل جماعي على مرأى أعين والديهما.

وفي تفاصيل الواقعة، أقدم عدد من الشبان على سرقة منزل المواطن “ب” في طرطوس، بعد أن انتحلوا صفة أمنية للدخول إلى المنزل بحجة تفتيشه، فقاموا بتكبيله وزوجته وابنتيه وتكميم أفواههم بلاصق وسلبهم أموالهم ومصاغهم الذهبي وجوالاتهم.

ثم اصطحبوا الفتاتين إلى غرفة أخرى، وقاموا باغتصابهن بالتناوب على مسمع والديهما في الغرفة المجاورة دون أن يتمكنوا من الخلاص منهم، ومن ثم لاذوا بالفرار.

وأثناء التحقيقات وبعد التحري وسؤال أصحاب المنزل عنهم، أكد الجميع أنّهم لم يكونوا ملثمين وقاموا بوصفهم وصفاً دقيقاً وبعرض صور أصحاب السوابق تم التعرّف عليهم من قبلهم وإلقاء القبض عليهم، وهم المدعو “غ، د” “ر، د” “م ،ا” ليعترفوا بأنّهم قاموا بمراقبة منزل المدعو “ب” والاتفاق فيما بينهم على سرقته.

وقاموا بانتحال صفة أمنية لسهولة دخولهم للمنزل وسرقة كل ما لديهم من أموال وجوالات، وأنّهم كانوا على علم بوجود فتاتين لديه، وعند مشاهدتهم لهن قاموا باصطحابهن للغرفة المجاورة بعد تكبيلهن والتناوب على اغتصابهن، وبعد ذلك قاموا بالفرار من المنزل.

وأصدرت المحكمة العسكرية حكمها بالإعدام شنقاً، لينالوا جزاء ما اقترفت أيديهم وسوّلت لهم أنفسهم.

ليفانت – مصادر محلية

اترك رد