والي أورفا في مناطق “نبع السلام” السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ والي ولاية أورفا التركية، قام برفقة بعض المسؤولين الأتراك، وقائد قوات “الجندرما” التركية، بزيارة لمدينة رأس العين (سري كانييه)، ضمن مايعرف بـ “منطقة نبع السلام” في ريف الحسكة الشمالي الغربي، اليوم الاثنين.

وأشار المرصد السوري، إلى أنّ والي أورفا والمسؤولين الأتراك تجوّلوا في أسواق المدينة، بالإضافة إلى وقوفهم والتحدث مع عدد كبير من الأهالي في المدينة، تزامنت زيارة والي أورفا والمسؤولين الأتراك مع انتشار كبير لعناصر “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في كافة أنحاء مدينة رأس العين، بالإضافة لقيامهم بإغلاق بعض الطرقات الرئيسية في المدينة.

19 ألفًا نازحاً كردياً خلال عملية التهجير تحت مسمى " نبع السلام "

وكان مساعد والي “غازي عنتاب التركية”، وبعض الفعاليات المدينة بمدينة الباب بريف حلب الشرقي، قد زاروا المنطقة خلال شهر شباط/ فبراير المنصرم، حيث قاموا بوضع حجر الأساس لبناء مدرسة شرعية تحت مسمى “مدرسة الشهيد داميرال للعلوم الشرعية” الضابط التركي الذي قضى أثناء قيامه بتفكيك عبوة ناسفة بمدينة في الرابع من فبراير/شباط في مدينة الباب ضمن منطقة “نبع الفرات” في ريف حلب الشرقي.

في سياق متصل، قُتل عنصر في صفوف الفصائل الموالية لتركيا، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، اليوم، جرّاء انفجار دراجة نارية ملغومة، كانت محمّلة بسيارة عسكرية في ريف رأس العين.

حيث كان المرصد السوري قد رصد، مطلع آذار/ مارس، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية على المحاور الشرقية لناحية عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، تبعه قصف صاروخي من قِبل قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية على مواقع الفصائل والقوات التركية في المنطقة، رداً على قصف القوات التركية والفصائل الموالية لها، دون تسجيل سقوط أضرار بشرية.

وكانت مروحيات عسكرية تابعة للتحالف، تحرّكت نحو قرية عب التين بريف الحسكة، حيث استهدفت مقر القيادي في تنظيم داعش، صباح الإبراهيم الملقب بأبو أسامة وقتل بعد اشتباكات عنيفة، وذكرت المصادر بأن “الإبراهيم كان يحمل الجنسية العراقية ويترأس ما يسمى (ولاية البادية) وعمل في صفوف التنظيم منذ بداية تأسيسه صيف 2014 وقاتل في العراق وسوريا”.

جاء ذلك بعد أن نفّذت قوات التحالف الدولي عملية إنزال جوي برفقة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) فجر الجمعة الماضي في ريف الحسكة الجنوبي، أسفرت عن مقتل قيادي بارز في تنظيم “داعش”.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد