غارات إسرائيلية على مستودعات أسلحة إيرانية في محيط مطار دمشق

دوت انفجارات عنيفة في محيط العاصمة السورية دمشق، ناجمة عن استهداف مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام والمليشيات الإيرانية، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان. مطار دمشق

وتفيد الأنباء أنّ “ضربات إسرائيلية”، استهدفت مستودعين للأسلحة للميليشيات الإيرانية داخل مواقع عسكرية لقوات النظام على بعد بضعة كيلومترات من مطار دمشق الدولي”، فيما أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري أن الدفاعات الجوية تصدت لصواريخ “إسرائيلية”. ولم تؤكد إسرائيل حتى الآن صحة التقارير.

في حين أفادت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، نقلاً عن مصدر عسكري: “في تمام الساعة 22,35 من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً من اتجاه الجولان السوري المحتل على بعض الأهداف في محيط دمشق”،دون أي أنباء عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن .

وكانت مصادر مطّلعة قد أفادت بأن الغارات الإسرائيلية على محيط العاصمة السورية “دمشق”، والتي وقعت ليل الأول من الشهر الجاري، قد طالت أهدافاً تابعة لإيران.

كما أوضحت المصادر الإسرائيلية، أنها جزء من الرد على استهداف السفينة الإسرائيلية من قبل إيران في بحر عُمان قبل أيام.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي حينها ، بيني غانتس، كان أكثر وضوحاً أن التفجير الذي استهدف سفينة تملكها إسرائيل في بحر عُمان، قد يكون ناجماً عن اعتداء إيراني. مطار دمشق

إلى ذلك، كان غانتس قد صرّح في حديث له على التلفزيون الإسرائيلي، إن تقييمه الأولي يفيد بأنه نظراً لموقع الحادثة وقربها من إيران، فمن المرجح أن تكون طهران مسؤولة عنه، لكنه أضاف أن التحقيقات الإسرائيلية مستمرة في الحادثة.

جدير بالذكر أنّ أن إسرائيل كثّفت في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق سورية عدة، سيما محيط مطار دمشق الدولي. مطار دمشق

ليفانت

اترك رد