الكاتبة السورية رغدة حسن.. وداعاً

نعت اليوم رابطة الكتاب السوريين، الكاتبة السورية رغدة حسن، التي وافتها المنية يوم أمس في فرنسا بعد صراع مع مرض السرطان، تاركة وراءها لوعة وحسرة أفراد عائلتها ومحبيها وأصدقائها.

قاست الراحلة قمع النظام منذ زمن طويل، حيث اعتقلت قبل الثورة، ثم مالبثت أن أعلنت موقفها المؤيد والداعم والمشارك قولاً وفعلاً لثورة الشعب السوري، فعبرت عن ذلك في كتاباتها، وفي مواقفها، حيث اعتقلها النظام السوري في بداية الثورة، وتبع ذلك اعتقال مخزٍ لزوجها وطفليها، في حكاية مأساوية تعبر عن حال السوريين جميعاً.

وفي المنفى لم تدخر الراحلة جهداً في مساعدة السوريين النازحين واللاجئين، بالإضافة إلى اشتغالها مع الإعلام الفرنسي على توضيح ما يجري في الداخل السوري.

برحيل رغدة حسن، يخسر السوريون صوتاً صادقاً، نبض بوجعهم، وعاش أفراحهم وأتراحهم، وحاول نقل أحلامهم عبر الكلمة والصوت والصورة.

للراحلة الرحمة والسكينة، وللحركة الثقافية السورية، ولأسرتها خالص العزاء.

رابطة الكتاب السوريين

اترك رد