الفرقة الرابعة تستقدم تعزيزات عسكرية باتجاه ريف درعا الغربي

استقدمت الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام خلال اليومين الماضيين، تعزيزات عسكرية باتجاه مناطق ريف درعا الغربي، بحسب ما أكدت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا.

وقالت المصادر إن الفرقة الرابعة استقدمت على دفعات آليات دفع رباعي ودبابات وعدداً من ناقلات الجند وحاملة آليات ثقيلة، من بلدة خربة غزالة والكتيبة المهجورة وتل الخضر.

وأوضحت المصادر أن التعزيزات وصلت إلى مكتب أمن الفرقة الرابعة في بلدة المزيريب وحاجز الري وطريق اليادودة المزيريب ومزرعة الأبقار وبناء الكليات الذي تتخذه مقراً لها.

وأشار المصدر إلى أن عدد الآليات العسكرية بلغ 16، بالتزامن مع قيام عناصر الفرقة برفع سواتر ترابية وبناء دشم عسكرية في محيط حاجز الري وعلى الطريق الزراعي الواصل بين بلدتي مزيريب وطفس، كما أغلقت تلك القوات طريق “اليادودة _ المزيريب”.

jesh_1.jpg

كما استقدمت قوات النظام بحسب المصدر الكتيبة 645 التي تضم بغالبيتها عناصر تسويات ومصالحات من أهالي المنطقة.

وقال أبو محمود أحد أبناء المنطقة لموقع تلفزيون سوريا إن النظام ينوي اقتحام بلدة المزيريب وتل شهاب، وذلك بعد الاشتباكات التي حدثت في 17 آذار الحالي بعد محاولة نظام الأسد التقدم باتجاه مقر القيادي السابق “أبو طارق الصبيحي” في محيط مؤسسة الري، والتي قتل خلالها 21 عنصراً من قوات الفرقة الرابعة.

تلفزيون سوريا

اترك رد