مكافأة أميركية لمعلومات عن المُدان باغتيال الحريري

رصدت الولايات المتحدة الأميركية مكافأة قيمتها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن سليم عياش، المدان باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، تؤدي إلى كشف مكان اختبائه، أو منعه من الانخراط في أعمال إرهابية ضد أشخاص أميركيين أو ممتلكات أميركية.
وذكر برنامج «المكافآت من أجل العدالة» التابع لوزارة الخارجية الأميركية عبر حسابه على تويتر أن عياش، «المتورط بإلحاق الضرر بأفراد من الجيش الأميركي، هو أحد كبار قادة وحدة الاغتيال التابعة لتنظيم حزب الله اللبناني الإرهابي، الذي يتلقى التعليمات مباشرة من زعيم «حزب الله» حسن نصر الله».
ولد عياش في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) 1963، وهو من بلدة حاروف في قضاء النبطية بجنوب لبنان. وآخر مكان سكن معروف له كان في «شارع الجاموس» ببناية «طباجة» في الضاحية الجنوبية لبيروت، وفي «مجمع آل عياش» في بلدة حاروف بالنبطية، حسبما تشير إليه بيانات المحكمة الدولية.
وأدين عياش بخمس تهم، هي: قتل الحريري عمداً باستعمال مواد متفجّرة، وقتل 21 شخصاً آخرين عمداً باستعمال مواد متفجرة، فضلاً عن محاولة قتل 226 شخصاً عمداً باستعمال مواد متفجرة، وتحضير مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي، وارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة متفجرة.
وحوكم عياش غيابياً؛ إذ إنه لم يسجل له أي ظهور منذ بدء عمل المحكمة، غير أن سكاناً من بلدته استطاعوا، كما تردد، أن يلمحوه عندما قدم مؤخراً للمشاركة في مراسم دفن والده وسط إجراءات أمن غير مسبوقة للحزب.

الشرق الأوسط

اترك رد