ناشطون يطلقون هاشتاغ “لا لترحيل حسنة الحريري”

ناشد ناشطون سوريون السلطات الأردنية بوقف قرار ترحيل السيدة السورية حسناء الحريري المُلقّبة بـ “خنساء حوران”، من الأراضي الأردنية.

ونشر الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “لا لترحيل حسناء الحريري”، مطالبين الحكومة الأردنية بسحب إبلاغها عن السيدة حسناء (الحاجة حسنة الحريري) بمغادرة الأردن خلال 14 يوماً وتهديدها بالترحيل إلى الأراضي السورية في حال عدم مغادرتها الأردن.

وذكرت مصادر إعلامية أن السلطات الأردنية أبلغت، أمس الخميس، كلاً من: “حسنة الحريري” و”إبراهيم قاسم الحريري” و”رأفت سليمان الصلخدي” المنحدرين من محافظة درعا واللاجئين على أراضيها، بمغادرة البلاد خلال مدة أقصاها 14 يوماً.

بدورها، أكدت حسنة الحريري قرار الترحيل، في تسجيل صوتي تم تداوله عبر غرف “واتس آب” قالت فيه: إن “الترحيل تعسفي ودون أية أسباب، ويشملني مع عيالي وأبي حمزة الصلخدي، وهو من الثوار الأوائل”.

يذكر أن الحريري اعتقلت في كمين لقوات النظام عام 2012، وأفرج عنها في صفقة تبادل أسرى بين قوات النظام والمعارضة في 2013. وبعد خروجها من السجن وجدت اثنين من أبنائها وزوجها وأزواج بناتها قضوا إما في معتقلات النظام أو في معارك ريف درعا، فأطلق عليها الناشطون لقب “خنساء حوران”.

هذا ولم يصدر حتى الساعة أي تعليق رسمي من السلطات الأردنية على خبر الترحيل ودوافعه.

تلفزيون سوريا

اترك رد