7 وفيات في بريطانيا بتجلط دموي نادر بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا

أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، اليوم السبت، عن وفاة 7 أشخاص بعد تلقيهم لقاح “أكسفورد – أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” نقلاً عن وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، فإن الأشخاص قضوا بسبب تجلط دموي نادر.

وفي السياق ذاته، سجلت المملكة المتحدة 30 حالة تخثر دم وصفت بالنادرة خلال الأسابيع الماضية، حيث ربط بينها وبين لقاح “أكسفورد – أسترازينيكا” وتسببت بتحفظات على استخدامه في عدة دول أوروبية.

وقالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، الخميس الماضي، إن 25 حالة تخثر دم شديدة ونادرة جداً قد حدثت، بالإضافة إلى 5 حالات كانت قد سجلتها الشهر الجاري، مشيرةً إلى أنه لم تسجل الأعراض الجانبية ذاتها لدى الأشخاص الذين تلقوا لقاح “بيونتيك فايزر”.

وأدت هذه الأعراض إلى إعلان كل من فرنسا والسويد وفنلندا وكندا وألمانيا بأنه على شبان بلدانها تجنب لقاح ” أسترازينيكا” لأنهم أكثر عرضة للخطر، في حين ما زال اللقاح معلقاً في النرويج والدنمارك.

ووافقت منظمة الصحة العالمية منتصف شباط الفائت، على الاستخدام الطارئ للقاح “أكسفورد – أسترازينيكا” البريطاني المضاد لفيروس كورونا، الأمر الذي سمح بتسريع توزيعه على دول العالم.

وأعلنت جامعة “أوكسفورد” البريطانية، في وقت سابق أنها تعتزم إجراء دراسة سريرية جديدة لاختبار مدى فعالية لقاح “أسترازينيكا” المضاد لكورونا بالنسبة للأطفال والمراهقين، وأنها ستجري هذه الدراسة على 300 متطوع تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاماً.

6022cd6823730.jpeg

وانضمت شركة الأدوية “أسترازينيكا” إلى صف الشركات التي أعلنت عن نتائج اللقاح الخاص بها المضاد لفيروس كورونا، والذي تطوره بالاشتراك مع جامعة “أكسفورد”.

يشار إلى أنَّ مصنع “أسترازينيكا” في ريكسهام ببريطانيا لديه القدرة على إنتاج نحو 300 مليون جرعة من اللقاح سنوياً.

تلفزيون سوريا

اترك رد