أسماء الأخرس تأخذ دور زوجها وتجتمع بعدد من الجمعيات المحلية

أخذت “أسماء الأسد”، عقيلة رئيس النظام السوري، مكان زوجها، حيث التقت بعدد من القائمين على الجمعيات وغرف التجارة والصناعة في سوريا.

وجرى اللقاء بحضور كل من وزير الإدارة المحلية ومعاون وزير الأوقاف ومعاون وزير الشؤون الاجتماعية.

نقلت صفحة رئاسة الجمهورية، على صفحتها في فيسبوك، الاجتماع الذي أجرته “أسماء”، بغياب واضح لرئيس النظام السوري، في اجتماع مع القائمين على تلك الجمعيات المحلية.

ووصفت الصحيفة أنّ الاجتماع، جاء لبحث وتنظيم الجهود من أجل دعم والمساعدة شرائح المجتمع “السوري” الأكثر احتياجاً.

جرى خلال اللقاء بحث كيفية الاستفادة من عمل جميع المبادرات الخيرية والإنسانية حتى تصل إلى مختلف المحتاجين في جميع المناطق السورية، ولا سيما في ظلّ الظروف المعيشية الصعبة، واقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وفي 30 مارس الماضي، أعلنت الرئاسة السورية، تعافي بشار وأسماء الأسد من إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، بعد تعرضهما للمرض في الثامن من شهر مارس، وذلك بعد انتهاء فترة الحجر الصحي وزوال أعراض الإصابة بفيروس كورونا وظهور نتائج سلبية لمسحة /بي سي آر/، التي تم إجراؤها لهما.

وتشهد المدن السورية، في الأشهر الأخيرة، ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ، إضافة إلى قيام النظام السوري بفتح مستشفى المواساة الخاص لأمراض القلب، لمعالجة المصابين بمرض كوفيد-19.

ليفانت – مصادر محلية 

اترك رد