قتلى مدنيون بينهم أطفال ونساء بقصف النظام السوري على قرية الناجية

ارتكب النظام السوري، اليوم الخميس، مجزرة بحق 7 أشخاص مدنيين، بينهم أطفال ونساء، بقصف مباشر استهدف سيارة مدنية كانت تقلّهم على طريق بلدة “الناجية”، في ريف إدلب الغربي.

قال الدفاع المدني السوري، إنّ النظام السوري تسبب بمقتل 7 مدنيين، بينهم 3 أطفال، وامرأتان، وإصابة 3 أطفال آخرين، نتيجة استهدافه بصاروخ موجّه على سيارة مدنية تقلّهم على طريق بلدة الناجية.

فيما قال مصدر محلي، إنّ قوات النظام السوري المتمركزة في “تلة رشو”، استهدفت سيارة المدعو “غزوان حلاق” عند مروره على طريق قرية الناجية، ما أسفر عن مقتله وزوجته واثنين من أطفاله، في حين أصيب طفله الثالث بجروح خطرة.

وأوضح المصدر، أنّ “حلاق” كان يعمل مديراً لـ”مكتب التعليم في الساحل” السوري، وموظفاً في جمعية “فلوكا الحرية”، المهتمة بدعم وتأهيل الشباب السوري “علمياً”.

ومن جهة أخرى، أقدمت عناصر من “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) على اعتقال الناشط “محمد الزين” من منزله في قرية “معراتة”، بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب، ليل الأربعاء.

ووجّهت “هيئة تحرير الشام” تهمه لـ”الزين” بسب الذات الإلهية، وهي من بين باقة التهم التي توجهها الهيئة لمعارضيها في المناطق التي تسيطر عليها.

ليفانت

اترك رد