برعاية روسية و”قسد”.. “الدفاع الوطني” و”الأسايش” يتوصلان لهدنة دائمة مشروطة في القامشلي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان حول الوضع المتأزم في محافظة الحسكة في الأحداث الأخيرة أن كل “الأسايش” و”الدفاع الوطني” برعاية روسية وقوات سوريا الديمقراطية توصلت إلى هدنة دائمة مشروطة بالتزام قوات “الدفاع الوطني” دون أي خروقات لهذه الهدنة.
ودعت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” أهالي حي الطي الذين خرجوا من منازلهم بسبب التصعيد في الأحياء السكنية، بالعودة إليها، ومراجعة النقاط الأمنية لتأمين دخولهم و التأكد من سلامة ممتلكاتهم، ابتداءًا من يوم الاثنين 26  نيسان.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، قبل قليل، انتشار قوات “الكوماندوس” التابعة لقوى الأمن الداخلي في حي طي بمدينة القامشلي، حيث دخل عشرات العناصر مدججين بالسلاح إلى الحي لتأمينه، تزامنًا مع استمرار المباحثات بما يخص حي طي برعاية الروس، والذي من المفترض أن يخرج إلى النور خلال الساعات القادمة، بعد أن تم انجاز قسم كبير من الاتفاق.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، اليوم، بأن عناصر من “الدفاع الوطني” عمدوا إلى خرق الهدنة السارية في حي حلكو، بإطلاقهم الرصاص بشكل متقطع لمدة ربع ساعة، مستخدمين أسلحة فردية ومتوسطة، عقب ذلك حلق الطيران المروحي في أجواء الحي لتتوقف أصوات إطلاق النار بعدها، يأتي ذلك بعد أن كان “قائد قوات الدفاع الوطني في الحسكة.

المرصد

اترك رد