حريق مجهول يلتهم موقف حجز الجمارك بحمص وموالون يشككون: “مفتعل لتغطية السرقات”

اندلع حريق مجهول في بمرآب الحجز التابع لمديرية جمارك حمص، ما أدى لاحتراق عشرات السيارات المصادرة لصالح جمارك النظام، فيما تمثلت غالبية تعليقات الموالين بالتشكيك بالرواية الرسمية مع حديثهم بأن الحريق مفتعل.

وقالت وسائل إعلام النظام، إن الحريق نشب في بمرآب الحجز في حي المحطة وقال العميد “حسن عمار” مسؤول إطفاء حمص إن الخسائر اقتصرت على الماديات في بعض الآليات المحجوزة في المرآب.

وذكر “عمار”، أن أسباب الحريق مجهولة وغير معروفة حتى اللحظة، زاعما أن التحقيقات جارية حاليا لمعرفة أسباب الحريق، وفق تعبيره، وأشارت مصادر إعلامية موالية إلى احتراق عدد من السيارات والباصات والدراجات النارية القديمة والمنسقة والموجودة في كراج حجز المديرية وبثت مشاهد للحريق.

واعتبر موالون للنظام، أن الحريق ليس مجهولاً بل بفعل فاعل وتم للتغطية على السرقات في المديرية العامة للجمارك في حمص مستذكرين حوادث مماثلة جزموا بأنها جرت للهدف ذاته.

وسبق أن أشارت مصادر محلية لاندلاع عدة حرائق مؤخراً في دمشق وريفها، كان أخرها في مدينة الرحيبة، ومنطقة جيرود وصولاً إلى مزارع منطقة الناصرية، إلى جانب حرائق مماثلة ضربت مزارة مدينة القطيفة قرب دمشق، دون معرفة الأسباب وراء هذه الحرائق، وسط تجاهل نظام الأسد الإعلان عنها.

هذا ويتهم مسؤولي النظام بافتعال حرائق في المؤسسات العامة للدولة بعد قيامهم بممارسة مهام النهب والسرقة التي يشرعها نظام الأسد عبر شبكة فساد ولصوصية وسبق أن تحدثت مصادر عن افتعال حرائق في معامل ومصانع كان أبرزها حريق مركز التبغ في القرداحة بريف اللاذقية.

شبكة شام

اترك رد