مروحية إسرائيلية تستهدف شخصاً يعمل لصالح «حزب الله» في الجولان

استهدفت مروحية إسرائيلية، اليوم (الاثنين)، موقعاً في جنوب سوريا يوجد به شخص يعمل لصالح «حزب الله» اللبناني قرب موقع عين التينة غرب بلدة حضر ضمن الجولان السوري، وذلك وفقاً لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن نشطاء.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشخص المستهدف أصيب بجروح خطيرة، وجرى إسعافه إلى أحد مشافي القنيطرة، وهو من أبناء بلدة مجدل شمس المحتلة، ويقيم في بلدة حضر، وهو ابن أسير كان في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ولديه شقيقان قتلا في معارك سابقة ضد فصائل المعارضة في ريف القنيطرة الشمالي.
يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار إلى أن مروحية إسرائيلية قصفت بعد منتصف ليل الأربعاء/ الخميس الماضي، نقطة عسكرية لقوات النظام، يوجد بها عناصر يتبعون لسرايا الاستطلاع والرصد في «حزب الله» اللبناني، في محيط بلدة جباتا الخشب، شمال القنيطرة، قرب الجولان، حيث جرى استهداف النقطة بصاروخين من قِبل مروحية إسرائيلية من فوق الجولان، وأسفر الاستهداف عن جرح ثلاثة عناصر ممن كانوا موجودين في النقطة العسكرية.
كما جرى استهداف نقطة عسكرية أُخرى في محيط تل الشعار أيضاً، وفقاً لنشطاء المرصد السوري، ولم تعرف هوية المصابين إذا ما كانوا من قوات النظام، أم من سرايا الرصد والاستطلاع في «حزب الله».

الشرق الأوسط

اترك رد