نظام الأسد يصرف منحة مالية للمحامين قُبيل “الانتخابات الرئاسية”

قرر نظام الأسد صرف منحة مالية قدرها 40,000 ل.س لكل محام متقاعد وللمستحقين من ورثة المحامي المتقاعد المتوفى ولمرة واحدة فقط.

القرار أصدره  نقيب المحامين التابع لنظام الأسد، الفراس فارس وهو أيضا “رئيس مجلس إدارة مؤسسة خرانة التقاعد”، اليوم الإثنين، حيث قال إن “القرار يأتي نظرا للظروف المعيشية الحالية، وتحسن موارد النقابة نتيجة القرارات الأخيرة التي أصدرها المؤتمر العام لنقابة المحامين المنعقد بدمشق 1 من تشرين الأول 2020.”، وفق صحيفة “الوطن” الموالية.

ويتحرك بشار الأسد هذه الأيام بشكل متسارع، فيصدر مراسيم وقرارات كان قادرا على إصدارها في أي وقت مضى لكنه اختار شهر أيار الحالي لتوظيف ذلك خدمة لما يسمى “الانتخابات الرئاسية”.

ومنذ مطلع أيار الحالي، أصدر الأسد مرسوما تشريعيا بعفو عام عن مرتكبي جرائم المخالفات والجنح والجنايات قبل تاريخ صدوره، وهذا المرسوم سبقه آخر مشابه في آذار الماضي، حمل رقم “1” لعام 2021، وقضى بمنح عفو عام عن كامل العقوبة لعدد من “الجرائم” التي ارتكبها المكلفون بخدمة العلم قبل تاريخ 12 من آذار الماضي، بقصد التملص من الالتحاق بها بشكل مؤقت أو دائم.

كما أصدر مرسوما بصرف منحة مالية للعاملين المدنيين والعسكريين، وأصحاب المعاشات التقاعدية من مدنيين وعسكريين، وجاء في نص المرسوم “تصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع 50 ألف ليرة سورية لجميع العاملين في الدولة، والعاملين في القطاع المشترك”. ويشمل المرسوم جميع أنواع التعاقدات، وتقدر المنحة بـ 16 دولاراً.

موقع تلفزيون سوريا

اترك رد