الحمزات” تطرد عائلة كردية من منزلها بريف عفرين

طرد فصيل “فرقة الحمزة” التابع للقوات التركية، عائلة كردية من منزلها في قرية قجوما – ناحية موباتا/ معبطلي، بذريعة أن أحد أبنائها من موالي الإدارة الذاتية ويقيم في مناطق الشهباء شمال حلب.

وذكر موقع “عفرين بوست” المحلي، أن مسلحين من الفصيل الذي يحتل القرية أقدموا على إخراج المواطن “حكمت وردة” وعائلته من منزلهم في قرية قجوما/ قوجمان بقوة السلاح والتهديد بالقتل، ومن ثم استولوا على المنزل بكافة أثاثه.

وأضاف الموقع، أنّ عملية طرد العائلة من منزلها تمت بذريعة أنّ ملكية المنزل تعود لنجل العائلة “جوان حكمت وردة” المقيم في مناطق الشهباء والمتهم بموالاة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتستولي الفصائل الموالية لأنقرة والمستوطنون على نحو 60% من الملكيات الخاصة العائدة لأهالي الإقليم المحتل، والتي تشمل الأراضي الزراعية وحقول الزيتون والمحاضر العقارية والمنازل كما تستمر بعملية اختطاف السكان بغية الحصول على فدية.

وفي وقت سابق، كشفت منظمة حقوق الإنسان في مدينة عفرين، عن قيام ميليشيا “الشرطة العسكرية” التابعة لأنقرة، في ناحية راجو، على اختطاف المواطن مصطفى سمو من سكان قرية معملا، واقتياده لجهة مجهولة.

وبحسب المصادر، فقد تم توجيه تهمة لا أساس لها من الصحة للمواطن مصطفى سمو، وهي قيامه بوضع العبوات الناسفة في حاويات القمامة بمدينة عفرين، والتسبب في التفجيرات، وما يزال مصيره مجهولاً إلى الآن، مع ترجيح أن يكون سبب الاختطاف هو المطالبة بفدية مالية مقابل الإفراج عنه، وهو ما جرت عليه العادة من احتلال تركيا للمنطقة ذات الغالبية الكردية سابقاً، قبل غزوها في يناير العام 2018، تحت مسمى عملية غصن الزيتون.

ليفانت نيوز_ عفرين بوست

اترك رد