تقرير المصير بين الحق والاعتداء

من حق الناس أن تقرر مصيرها، وأن تناضل من أجل ما تراه حقاً لها، ومن حق المجتمعات أن تختار الذي يناسب ثقافتها، وما يتناغم مع بيئتها، وهذا لا يعارضه من يؤمن بالحقوق وتحقيق العدالة، ولا يحاربه إلا الأنظمة الديكتاتورية الشمولية.هذه الحقوق هي الحلم الذي انطلقت لأجله الثورة السورية، وتحرّك لتحقيقه الشعب السوري بكل فئاته العمرية، … اقرأ المزيد تقرير المصير بين الحق والاعتداء

مخلوف يفضح الأسد: نموذج عن طرق التحايل على العقوبات

عاد رجل الأعمال السوري رامي مخلوف إلى الواجهة من جديد، ضمن مسلسل خلافه مع النظام ورئيسه بشار الأسد (ابن عمة مخلوف)، من خلال منشور جديد على صفحته في موقع “فيسبوك”، يتظلم فيه تعيين النظام حارسا قضائيا على إحدى شركاته، وهي “شام القابضة” التي وضع النظام يده عليها، ضمن خطة لتحجيم دور مخلوف في الاقتصاد السوري وربما إنهائه … اقرأ المزيد مخلوف يفضح الأسد: نموذج عن طرق التحايل على العقوبات

هل يفعلها الروس؟!

هذا الحديث يدور حول احتمالٍ لا يتعدى حظّه من التحقّق خمسة بالمئة، وهو انتقال السياسة الروسية إلى الطور الذي قاربته ورقة وضعتها عام 2015 حول مواقفها الخارجية، صعّدت فيها نبرتها ضدّ العالم المتقدم، أي واشنطن، وهددت بأن الردّ على أيّ استفزاز عسكري سيكون نوويًا، وأعلنت رفض تغيير النظم السياسية بالعنف، أي بالوسائل غير الدستورية أو … اقرأ المزيد هل يفعلها الروس؟!

والتُّهْمَةُ يَبْرَقْ…

نزار غالب فليحان في بلاد اللجوء ثَمَّ بردٌ لا يُسْكِتُهُ إلا دفءُ الأمنيات، غيابٌ لا يهزمه إلا حضور الوطن، فَقْدٌ لا يداويه إلا بعضُ أمل، جرحٌ لا يرتقه إلا الحنين، يُحْيي الهاربون من الموت أشياءهم بما تيسر من ملامح تعيد تشكيل الحياة التي ألفوها. في وطني لكل عابر سبيل حصة في بستان، ثمرة في شجرة، … اقرأ المزيد والتُّهْمَةُ يَبْرَقْ…

صعوبات تقارُب القوى الديمقراطية السورية وتعاونها السياسي

ريمون المعلولي | في وقتٍ تشتد فيه حاجة السوريين إلى توحيد جهودهم وتنظيمها وتوجيهها، حيث باتت الضرورة الوطنية ملحّة أكثر من أي وقت مضى، تواجه القوى السياسية الوطنية – الديمقراطية جملةً من التحديات والعقبات التي تعوق توحدها أو تحالفها أو تعاونها. بعض التحديات/ العقبات يمكن تسميتها بالمعوِّقات/ التحديات الموضوعية، وهي تلك التي ترتبط بعوامل وظروف … اقرأ المزيد صعوبات تقارُب القوى الديمقراطية السورية وتعاونها السياسي

أفعى لا تغيّر جلدها

إبّان احتلال لبنان عام 1976، احتل شبان فلسطينيون فندق سميراميس في دمشق. بعد قليل، وصل حافظ الأسد إلى المكان. عندما سأل اللواء ناجي جميل عن الوضع، أخبره أنهم طالبوا بإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين في السجون السورية، وتعهدوا ألا يلحقوا أذى بمن احتجزوهم، فقال له بغضب: لو طلبوا عشر ليرات سورية مقابل إطلاق رهانئهم لما أعطيتها … اقرأ المزيد أفعى لا تغيّر جلدها

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more

%d مدونون معجبون بهذه: