لبيروتَ دمعةُ القلب، ورعشُ الضلوع

لبيروتَ دمعةُ القلب، ورعشُ الضلوع متعبةٌ أرواحنا، ورمادٌ تفيضُ به بحور البوح وتناجي مَنْ يُظللُ بالهوى أحزانها ويهدهدُ بالهوينا انكسارها أو يُطلقُ من أرَقِ العيون نشيدَها رقراقاً كالصبحِ، حلو العناقيد فوق الينابيع، وفي صلوات عُشّاقها.. بيروت، يا بيروت يلجُمني المُرّ عن الغناء وفي الشام سفّاحٌ، وغاصبٌ أفّاقُ يذبح أولادنا، ويحرقُ أحلامنا معابدَ النُسّاك، وحقولَ الشمس … اقرأ المزيد لبيروتَ دمعةُ القلب، ورعشُ الضلوع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more