“الصحة العالمية”.. استجابة سريعة لنظام الأسد ومماطلة مع المخيمات

بدأت منظمة الصحة العالمية استجابة مبكرة في دعمها لنظام الأسد مع إعلانه عن أول إصابة بفيروس كورونا، بينما كان تجاوبها تجاه الشمال السوري الذي باتت الكثافة السكانية فيه بفعل التهجير القسري أكبر من معظم عواصم العالم وفق الأمم المتحدة، بطيئاً ومحدوداً. أعلن منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، مارك لوكوك، مطلع آذار الماضي عن تخصيص 15 … اقرأ المزيد “الصحة العالمية”.. استجابة سريعة لنظام الأسد ومماطلة مع المخيمات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more